الاثنين ، 6 شوّال ، 1445

الاثنين ، 6 شوّال ، 1445

برنامج يومي لشهر رمضان لتحقيق هدف "لعلكم تتقون

فقه وثقافة

نضع لكم هنا في هذه المساحة، رؤية عامة عن كيفية الاستفادة من شهر رمضان المبارك خير استفادة بعيدا عن التضليل والتغريب والتجهيل والتضييع الذي كنا نعيشه فيما سبق رغم أن معظمنا يقرأ القرآن 5 مرات و10 مرات خلال الشهر ولكن دون فائدة تنعكس عليه وعلى نفسيته ليتحقق هدف الصيام (لعلكم تتقون)  ...

ومن هذا المنطلق سنضع لمن يريد هذه الرؤية المنبثقة من الرؤية الربانية والتي ترتبط بالتقوى والتزود بها فهي خير زاد، وذلك كالتالي :

- السحور ثم الاستغفار العملي واللفظي (والمستغفرين بالأسحار ) والاستغفار العملي هو عقد النية يوميا عن الامتناع عن أي عمل يحرمه الله وإن كان بسيطا (يوسف أعرض عن هذا واستغفري ذنبكِ إنك كنت من الخاطئين) 
 يعني يوسف لا تتكلم عما حصل وأنتِ توقفي عن هذه التصرفات (فعزيز مصر لم يكن موحدا حتى يقصد بأستغفري لذنبك ان تستغفر الله ولكنه معنى الإمتناع والتوقف ) .

- صلاة الفجر ثم بعد الفجر لمدة نصف ساعة التسبيح لله 100 مرة بلفظ (سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر  ولا حول ولا قوة إلا بالله ) من منطلق الوقت المهم للتسبيح (فسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب )؛ فالوقت ما بين صلاة الفجر وشروق الشمس وقت مهم جدا لذلك فلا تضيعه حتى وأنت في فراشك تستعد للنوم، ولكن يجب أن نعي تماما مفهوم التسبيح (التنزيه) وأن نعكس عظمة الله وقوته وقدرته في أنفسنا وأنه جل وعلا لا يصدر منه إلا كل شيء كامل في جميع مستويات حياتنا وجوانبها ولحظاتها وشموليتها وجزئياتها  وأن نتعامل مع أحداث حياتنا وفقا لهذا الأمر، وأن نسعى يوما بعد يوم لعكسها على تصرفاتنا وعلاقاتنا مع الآخرين مستحضرين من نسبحه وهو الله في كل لحضة. 
- النوم حتى لحظة ما قبل الدوام الرسمي (فلا خير في الصيام ولا جدوى منه إذا أعاق عن حاجات ومصالح العامة وأدى إلى التقصير في أي مسئولية ) فذلك يعيقك عن الوصول إلى هدف الصيام (التقوى) وأيضا تستحق دعوات المتضررين من غيابك وتأخرك .

-  التحرك إلى العمل باندفاع ونشاط ورغبة وحب ،كاندفاع المجاهد في جبهاته للقيام بواجبه ودوره، فأي تخاذل أو تثاقل في المكانين فهو تفريط يستحق سخط الله والسخط الرباني يؤثر على الوصول للهدف الأسمى من الصيام (التقوى) وألا نجعل من فريضة الصيام سببا في إهمالنا وأيضا في سوء أخلاقنا وتعاملنا مع الناس.

 وعليك أن تستخدم الأدوات التالية في عملك وهي المسبحة في اليد لترويضك على ذكر الله الدائم - الابتسامة في الوجه لترويض النفس على السكينة والهدوء - الدفع بالتي هي أحسن لتكسر فكرة خاطئة أن رمضان تكثر فيه المشاكل ولتكن أنت القدوة للآخرين فإصلاح نفس واحدة هي أساس التقوى . 

- إقامة الصلاة (الظهر والعصر ) وليس أداءها فحسب فالأمر (أقم الصلاة وليس أدِّ الصلاة) ولهذا الموضوع طرح آخر موسع، واستغلال أي وقت بينهما لقراءة القرآن قراءة بالتدبير والتأمل فلا تضع في حسبانك أنك تختم المصحف في هذا الشهر بقدر ما تضع حساب أن تتدبره وتفهمه وتستوعبه ولو آيات معدودة .

- بعد العصر، وقت جميل جدا لتقوم بخدمة البيت بشراء حاجياتهم وأيضا لتعمل برنامجاً يومي لمدة شهريومياً يتضمن التالي ( زيارة الأرحام والأقارب لنيل بركة دعاءهم وفضل خير الزيارة والتي تساهم في الوصول للتقوى  - زيارة رياض الشهداء والمكوث عندهم فترة مناسبة تتكلم معهم وتحكي لهم عن فضل تضحياتهم وتعاهدهم على الاستمرار فيما بدأوه وضحوا من أجله فهذه ترتقي بنفسية الإنسان للعظمة والعزة والقوة - زيارة أسر الشهداء والأسرى والجرحى والمرابطين خاصة الجيران والأقارب وأن يكون الهدف تذكيرهم بفضل الشهيد ومكانته وعظمته وفضله )

- (حسب إمكانياتك) ، تخصيص مبلغ 500 ريال او 1000 ريال سواء يوميا أو حتى إسبوعيا وشراء حاجيات إطعام المساكين، والذهاب به إلى بيت محتاج، خاصة ونحن في أيام صعبة جدا جدا، أو طبخهن في البيت مع طبخك والأخذ من رأس الطعام قبل المغرب للبيت هذا وذاك فهي والله كارثة أن نأكل وتنتفخ بطوننا من الأكل وجارك الذي لا يفصله عنك أمتار يتضور جوعا ونحن في شهر التقوى، فلن ننال البر حتى ننفق مما نحب ...

- لحظات قبل المغرب نسعى لتصحيح مفاهيم مجتمعية خاطئة ونشرها بين الجيران لأننا غالبا نتواجد في تلك اللحظات في حاراتنا ولعل أهمها معنى (من فطر صائماً ) وهي تكفل بحاجته في تلك الليلة وليس معناها حبتين تمر وقليل ماء إلا لمن لايجد ما يتصدق إلا التمر فلا بأس  ، وايضا التواصل مع الميسورين في الحارة وتحفيزهم على الإنفاق هذه الأيام فهي أيام اجتمع فيها الخير كله، وأيضا ( فضل رمضان )

- قبل المغرب بنصف ساعة ، التسبيح المشابه للتسبيح الذي بعد صلاة الفجر ( فسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ) 

- إقامة صلاة المغرب إقامة حقيقية وكذلك العشاء.

اخترنا لك

1445/09/26

هي الأكبر في المنطقة.. مسيرة جماهيرية في العاصمة صنعاء إحياء ليوم القدس العالمي 

1445/09/25

القضية الفلسطينية لا تقبل المساومة لأن على رأسها المسجد الأقصى الشريف وثابتون شعبياً ورسمياً على موقفنا الإيماني الديني المبدئي الإنساني الأخلاقي بنصرة الشعب الفلسطيني

1445/09/18

السيد القائد للأمريكي: زمن السيطرة والاستعمار وإخضاع الشعوب قد ولّى وانتهى.. وللصهاينة: لا تفرحوا أنتم على طريق الزوال الحتمي

1445/09/04

بعد استهداف 73 سفينة.. السيد القائد يعلن منع السفن المرتبطة بالعدو الإسرائيلي من العبور من المحيط الهندي باتجاه رأس الرجاء الصالح

1445/08/19

السيد القائد: لدينا مفاجآت للأعداء فوق ما يتوقعه العدو والصديق وستأتي فاعلة ومؤثرة

1445/07/27

السيد القائد: عملياتنا وضرباتنا ومظاهراتنا مستمرة ومسارنا هو التصعيد طالما تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة واستمر الظلم والقتل الجماعي والحصار

1445/07/17

الإمارات تدعم الكيان الصهيوني

1445/07/14

كُلُّ السِّر في القائد

1445/07/06

السيد القائد يصف التصنيف الأمريكي بالمضحك ويؤكد على ضرورة أن يكون لأهل غزة ممر مائي لوصول ما يحتاجونه عبر البحر

1445/06/29

السيد القائد: لن يردنا الموقف الأمريكي والبريطاني وسنقاتل بكل جرأة والرد على أي اعتداء أمريكي لن يكون بنفس مستوى العملية الأخيرة

1445/06/26

الدعم الأمريكي لكيان العدو الإسرائيلي

1445/06/18

بيان صادر عن القوات المسلحة اليمنية (20)