الثلاثاء ، 13 ذو القعدة ، 1445

الثلاثاء ، 13 ذو القعدة ، 1445

الذخائر التي زودت أمريكا بها إسرائيل مؤخراً

صحافة

يكشف هذا المقال الذي نشرته صحيفة هآرتس، وقام بترجمته موقع الخنادق، عن تفاصيل ما زوّدت به الولايات المتحدة الأمريكية من أسلحة للكيان المؤقت، من أنواع وكميات مثل ذخائر خارقة للأنفاق وقذائف وصواريخ موجهة بالليزر، بالاستناد على وثيقة داخلية في البنتاغون تعرض تفاصيل طلب الذخيرة. كما كشف المقال عن تزايد قلق الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي، من افتقار إدارة بايدن للشفافية حول الأسلحة المعطاة للكيان.

النص المترجم:

عشرات الآلاف من قذائف المدفعية عيار 155 ملم، والآلاف من الذخائر الخارقة للتحصينات، و200 طائرة انتحارية بدون طيار – هذه مجرد بعض الأسلحة والذخيرة التي طلبتها إسرائيل من الولايات المتحدة منذ بداية الحرب في غزة.

وتفصل وثيقة داخلية في البنتاغون كشفت عنها بلومبيرغ يوم الأربعاء، الطلبات التي قدمها "قائد إسرائيلي كبير" في أواخر تشرين الأول / أكتوبر. وتشمل القائمة أيضًا 2000 صاروخ هيلفاير الموجه بالليزر، لطائرات أباتشي الحربية، و36 ألف طلقة من عيار 30 ملم لمدفعها.

تعمل مروحيات الأباتشي الإسرائيلية بشكل مستمر منذ الساعات الأولى من يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، حيث تقدم المساعدة بشكل وثيق للقوات البرية في قطاع غزة وعلى الحدود اللبنانية. وبحسب الوثيقة، فقد تم بالفعل توفير الصواريخ والذخائر للجيش الإسرائيلي.

وطلبت إسرائيل أيضًا 3000 صاروخ من طراز M141 يُطلق من الكتف، من صنع شركة Nammo Talley Defense، وقادرة على اختراق ما يصل إلى 20 سم من الخرسانة. وقد تم بالفعل شحن 1800 منها حتى أواخر تشرين الأول / أكتوبر. وطلبت إسرائيل أيضًا 400 قذيفة هاون من عيار 120 ملم.

وتوجد أيضًا على القائمة الإسرائيلية، وفقًا لبلومبيرغ، 200 طائرة بدون طيار من نوع Switchblade 600 من صنع شركة AeroVironment الأمريكية. يصل مدى هذه الطائرات بدون طيار إلى 40 كيلومترا، وتستغرق أكثر من 40 دقيقة طيران، وتحتوي على مجموعة من الكاميرات وأجهزة استشعار الأشعة تحت الحمراء. تم تجهيز Switchblade، الذي تم شحنها أيضًا إلى الجيش الأوكراني، برأس حربي يعتمد على صاروخ Javelin الأمريكي، ويمكنها ضرب المركبات المدرعة والمخابئ والقوات المكشوفة.

وفقًا لـ Breaking Defense، طلب الجيش الأمريكي أكثر من 100 طائرة بدون طيار لاستخدامه الخاص في تشرين الأول / أكتوبر، مما أدى إلى افتراض عدم وجود طائرات بدون طيار متاحة حاليًا في المستودعات.

وتؤكد الوثيقة أن إسرائيل ستُعيد بطاريتي القبة الحديدية التي باعتها للجيش الأمريكي – الذي اختار في النهاية نظامًا مختلفًا – بالإضافة إلى 312 صاروخًا اعتراضيًا من طراز تامير. وتم شحن البطاريات إلى إسرائيل عن طريق البحر.

الذخائر الأكثر إثارة للجدل هي 57 ألف قذيفة من عيار 155 ملم، تم إرسال جزء منها على الأقل من مخزون الجيش الأمريكي في إسرائيل إلى أوروبا، من أجل المجهود الحربي الأوكراني. وانتقدت جماعات حقوق الإنسان ومسؤولون فلسطينيون استخدام المدافع في قطاع غزة المكتظ بالسكان.

إن النقص في القذائف مشكلة تكررت في صراعات مختلفة في إسرائيل وفي جميع أنحاء العالم. لكن في يوليو/تموز الماضي، وقعت وزارة الدفاع الإسرائيلية وشركة "إلبيت" عقدًا بقيمة مئات الملايين من الدولارات لتوريد عشرات الآلاف من القذائف.

وتشمل قائمة الطلبات الإسرائيلية أيضًا 75 مركبة تكتيكية خفيفة مدرعة، وقد تم بالفعل توريد بعضها. وطلبت إسرائيل أيضًا 5 آلاف جهاز رؤية ليلية من طراز PVS-14، من إنتاج شركة Elbit America وL3Harris، وقد تم توفير 3500 منها. وقد أثار عنصر واحد على الأقل في القائمة - 20 ألف بندقية من طراز M4A1 (نوع من طراز AR-15) - ضجة بالفعل. حتى أن الولايات المتحدة هددت بوقف الإمدادات عندما علمت أن وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، قد وزع الأسلحة على فرق أمنية خلال الأحداث التي يمكن تفسيرها على أنها سياسية.

الديمقراطيون يشعرون بالقلق 

وفي الوقت نفسه، يشعر الديمقراطيون في الكونغرس بقلق متزايد من افتقار إدارة بايدن للشفافية، فيما يتعلق بالإفصاح العلني عن مبيعات الأسلحة لإسرائيل - وهو ما يتناقض مع المعلومات المبلغ عنها ذاتيا حول مبيعات مماثلة لأوكرانيا.

وتضغط الإدارة أيضًا، من أجل الحصول على سلطة تجاوز متطلبات الإخطار للكونغرس، التي تنطبق على كل دولة أخرى تتلقى تمويلًا عسكريًا أجنبيًا.

وقالت نائبة المتحدث باسم البنتاغون سابرينا سينغ: "ما يمكنني قوله لكم هو أننا نقدم المساعدة لإسرائيل من خلال آليات مختلفة تمامًا عن الطريقة التي نقدم بها المساعدة لأوكرانيا".

وفي حين يتم تقديم المساعدات لأوكرانيا في المقام الأول من خلال سلطات السحب، مما يسمح "بالتسليم السريع للمواد والخدمات الدفاعية من مخزونات وزارة الدفاع إلى الدول الأجنبية والمنظمات الدولية للاستجابة لحالات الطوارئ غير المتوقعة".

تقوم به إسرائيل بشكل رئيسي من خلال المبيعات العسكرية الأجنبية الرسمية، والتمويل العسكري الأجنبي، ومن ثم التعاقد المباشر الذي تقوم به مع الشركات التجارية الخاصة.

وتعثرت الجهود الرامية إلى تقديم مساعدات طارئة لإسرائيل بقيمة 14 مليار دولار، بسبب الجمود السياسي في واشنطن (تعليق الخنادق: هذا بدوره يؤكّد ما ذكرناه سابقاً من أن الإمارات هي التي قامت بتمويل العدوان الإسرائيلي الأمريكي على غزة).

أقر مجلس النواب إجراء تمويل مؤقت يوم الثلاثاء لإبقاء الحكومة مفتوحة، والذي سيذهب الآن إلى مجلس الشيوخ. لكن هذا الجهد لا يشمل تقديم مساعدات تكميلية لإسرائيل.

وفي الوقت نفسه، اصطدمت المفاوضات بشأن ربط التمويل بين إسرائيل وأوكرانيا بجدار من الطوب بشأن أمن الحدود.

المصدر: موقع الخنادق

اخترنا لك

1445/10/12

ما وراء دعوات تقديم "قربان الفصح" داخل المسجد الأقصى؟!

1445/10/11

إنفوجرافيك أهم ما ورد في كلمة السيد القائد خلال تدشين الدورات الصيفية 1445

1445/10/09

السيد القائد: استهدفنا 98 سفينة ونؤكد للأمريكي والبريطاني أنه لا يمكن لأحد أن يوقف عملياتنا المساندة لغزة والحل هو وقف العدوان وإنهاء الحصار على القطاع

1445/09/26

هي الأكبر في المنطقة.. مسيرة جماهيرية في العاصمة صنعاء إحياء ليوم القدس العالمي 

1445/09/25

القضية الفلسطينية لا تقبل المساومة لأن على رأسها المسجد الأقصى الشريف وثابتون شعبياً ورسمياً على موقفنا الإيماني الديني المبدئي الإنساني الأخلاقي بنصرة الشعب الفلسطيني

1445/09/18

السيد القائد للأمريكي: زمن السيطرة والاستعمار وإخضاع الشعوب قد ولّى وانتهى.. وللصهاينة: لا تفرحوا أنتم على طريق الزوال الحتمي

1445/09/04

بعد استهداف 73 سفينة.. السيد القائد يعلن منع السفن المرتبطة بالعدو الإسرائيلي من العبور من المحيط الهندي باتجاه رأس الرجاء الصالح

1445/08/19

السيد القائد: لدينا مفاجآت للأعداء فوق ما يتوقعه العدو والصديق وستأتي فاعلة ومؤثرة

1445/07/27

السيد القائد: عملياتنا وضرباتنا ومظاهراتنا مستمرة ومسارنا هو التصعيد طالما تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة واستمر الظلم والقتل الجماعي والحصار

1445/07/17

الإمارات تدعم الكيان الصهيوني

1445/07/14

كُلُّ السِّر في القائد

1445/07/06

السيد القائد يصف التصنيف الأمريكي بالمضحك ويؤكد على ضرورة أن يكون لأهل غزة ممر مائي لوصول ما يحتاجونه عبر البحر