وقفات هامة مع سيرة ومسيرة الإمام الهادي (ع) 2019-04-12
وقفات هامة مع سيرة ومسيرة الإمام الهادي (ع)

شبكة الفرقان الثقافية || ندوة || السبت 7 صفر 1439::

بحضور رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير وعدد من دكاترة الملتقى الأكاديمي وكوكبة من العلماء والطلاب نظمت مؤسسة الإمام الهادي الثقافية بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي ندوة ثقافية في كلية التربية بجامعة صنعاء بعنوان (وقفات هامة مع سيرة ومسيرة الإمام الهادي (ع) ) بمناسبة ذكرى قدوم الامام الهادي عليه السلام الى اليمن .

استهلت الندوة فقراتها بآيات من القرآن الكريم تلاها النشيد الوطني كما تخلل الندوة العديد من الكلمات تحدثت عن أهمية دخول الامام الهادي الى اليمن وما تركه قدومه من أثر في غرس المعاني والمبادئ الإسلامية في المجتمع اليمني التي كان لها الأثر الكبير في تميز المجتمع اليمني بمبادئه وقيمه السامية واخلاقه الربانية وعلمه الزاخر.

كذلك أشارت الكلمه التي ألقاها القاضي محمد الشرعي الى جهاد هذا الامام العظيم ومنهج الحكم العادل والحكيم لإدارة الدولة كما تطرق القاضي الشرعي إلى أهمية الإقتداء بنهج الإمام الهادي في إدارة الحكم خصوصاً مع ما تمر به اليمن من عدوان غاشم.

كما طرح القاضي عبدالوهاب المحبشي سيرة ومسيرة الإمام الهادي (ع) وجهاده وعلمه وعمله في مقارعة الظالمين وأوضح حنكة وحزم الامام وجهوده في توحيد اليمن ودفع خطر القرامطة ودحض افكارهم الخطيرة والهدامه بحق اليمن واليمنيين وكيف انهوا أنموذجأ للشجاعه والتواضع والعدل، كما تطرق القاضي إلى أهمية إبراز دور الإمام الهادي وتناول سيرته ومسيرته في الجامعات والمناهج كعلم من أعلام الإسلام وأعلام اليمن خاصة.

كما تخلل الندوة قصيدة شعرية للشاعر زياد السالمي بعنوان (أضاء بلا رماد) تحدثت عن الإمام الهادي (ع).

ختاماً تطرق الأستاذ خالد موسى في كلمته إلى أهمية الوقوف عند ذكرى قدوم الإمام الهادي إلى اليمن مشيراً إلى أهمية تجديد الولاء لهذا الإمام الذي ألف الله به قلوب اليمنيين وأشار إلى أهمية أن نعرف من خلال سيرة هذا الإمام ومواقفه أن أهل البيت عليهم السلام هم أئمة هداية ورحمة لولا تنكر الناس وجهلهم ولولا سياسة التجهيل والتشويه التي يتعرض لها أهل البيت بأنهم طلاب ملك ودنيا

كما حث المشاركون جميع الحاضرين على البحث في سيرة الإمام الهادي عليه السلام والاستقاء من نهجه العظيم والإقتداء به كعلم من أعلام الهداية والمضي على طريقه جهاداً واستبسالاً وعلماً ومعرفة خصوصاُ مع ما تمر به البلاد من عدوان سعودي أمريكي لا يستثني أحد.

مؤسسة الإمام الهادي الثقافية

سلسلة المقالات

موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

استبيان

آلية التعامل مع فيروس كورونا المقرة من وزارة الصحة هل هي مناسبة؟

الاجابة بـ نعم 80 %

الاجابة بـ لا 80 %

:: المزيد ::

انفوجرافيك

جديد المكتبة الصوتية

أناشيد الذكرى السنوية الشهيد

كاريكاتير

قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}. [البقرة:185]

الشيء الذي يجب أن نهتدي به هو القرآن الكريم. #الشهيد_القائد

يجب أن يكون في مقدِّمة اهتماماتنا، وفي مقدِّمة ما نركِّز عليه: هو الاستعداد الذهني والنفسي لاستقبال هذا الشهر المبارك، واغتنامه فيما يتعلق بالمسائل المهمة جداً، والفرص الكبيرة التي هيَّأها الله لنا في شهره المبارك، ودلَّنا عليها، وأخبرنا بها في كتابه الكريم، وعلى لسان نبيه "صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله". #السيد_القائد

(أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَيْكُمْ شَهْرُ اللهِ بِالْبَرَكَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ. شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ، وَأَيَّامُهُ أَفْضَلُ الأَيَّامِ، وَلَيَالِيهِ أَفْضَلُ اللَّيَالِي، وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ) من خطبة [الرسول الأعظم (صلى الله عليه وعلى آله وسلم)] في استقبال #شهر_رمضان_المبارك

ينبغي أن يصل الإنسان في التزامه الإيماني وفي تربيته الإيمانية إلى مستوى الاستعداد التام للتضحية في سبيل الله "سبحانه وتعالى" #السيد_القائد

من وفائنا للشهداء ومن مسؤوليتنا تجاههم أن نكون أوفياء مع المبادئ والقيم التي ضحوا من أجلها. #السيد_القائد