العدو يعترف بمصرع وإصابة العشرات من جنوده وضباطه إثر ضربة "بدر1_P" الباليستية 2019-04-13
العدو يعترف بمصرع وإصابة العشرات من جنوده وضباطه إثر ضربة "بدر1_P" الباليستية

الفرقان: خاص

اعترف اعلام تحالف العدوان بمصرع وجرح العشرات من جنود وضباط الغزاة والمرتزقة، إثر الضربة الباليستية لصاروخ "بدر1_p " الذي استهدف أمس  الأحد تجمعات للمنافقين في معسكر البقع قبالة نجران.

ونقل موقع "المصدر أونلاين" التابع لتحالف العدوان عن مصادر طبية في مناطق سيطرة الغزاة والمرتزقة، " إن 12 جندياً حكومياً قُتلوا وأُصيب نحو 57 آخرين، بقصف على تجمع للجنود والضباط من عدة ألوية عند الساعة الثانية والنصف عصراً".

اعلام العدوان بدى مرتبكاً في صياغة الخبر، وحاول التقليل من حجم الخسائر المادية والبشرية التي وصلت إلى أكثر من 40قتيلاً وعشرات الجرحى، حيث زعم "المصدر أونلاين" أن من أسمتهم بالحوثيين "قصفوا بالمدفعيات على سوق لشراء القات كان المتسوقون فيه ينتمون لعدة ألوية عسكرية"، فيما يرى مراقبون أنه من المستحيل أن يسقط عشرات القتلى والجرحى جميعهم من الضباط والجنود من عدة ألوية بداخل سوق للقات اثر قصف مدفعي دون تمكنهم من الهرب، فضلاً عن استحالة تواجد أعداد كبيرة من الضباط والجنود من عدة ألوية لشراء القات، ووقوع ضحايا غير منتمين لقوات المرتزقة بداخل المكان المزعوم تواجدهم فيه "سوق القات".

وأشار "المصدر أونلاين" إلى أن الضحايا أسعفوا إلى مستشفى "الشرف" في المديرية، ومستشفى "الملك خالد" داخل الأراضي السعودية.

وكانت القوة الصاروخية قد أطلقت عصر أمس الأحد صاروخاً باليستياً ذكياً من طراز بدر1_P على تجمعات المنافقين في معسكر البقع، مؤكدةً "سقوط عشرات القتلى والجرحى من المنافقين وفرار من تبقى اثر الضربة واصابة العدو حالة من الهلع والرعب

فيما قال ناطق الجيش العميد يحيى سريع "إن اكثر من أربعين قتيلاً وعشرات الجرحى حتي كتابة الخبر وخروج اكثر من عشرين سيارة إسعاف باتجاه نجران، حصيلة الضربة المسددة عصر أمس في البقع اثر استهداف تجمع كبير لقوى العدوان حيث كانوا يعدون لزحوفات كبيره باتجاه البقع"، مضيفاً " العدو أصيب بحالة إرباك كبيره ما أجبره على استخدام التحليق المكثف للطيران الحربي و الأباتشي و الاستطلاعي".

تصريحات القوة الصاروخية وناطق الجيش تؤكدها حالة الارتباك الواضحة المليئة بالتناقض الغريب الذي ظهرت به وسائل اعلام العدوان، حيث زعمت "أن عشرات الجنود والضباط توافدوا من مختلف الألوية والكتائب لشراء القات"، في حين سخر العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من هذا الادعاء ، واصفين إياه بـ"الخارج عن المنطق".

سلسلة المقالات

موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

استبيان

آلية التعامل مع فيروس كورونا المقرة من وزارة الصحة هل هي مناسبة؟

الاجابة بـ نعم 80 %

الاجابة بـ لا 80 %

:: المزيد ::

انفوجرافيك

جديد المكتبة الصوتية

أناشيد الذكرى السنوية الشهيد

كاريكاتير

قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}. [البقرة:185]

الشيء الذي يجب أن نهتدي به هو القرآن الكريم. #الشهيد_القائد

يجب أن يكون في مقدِّمة اهتماماتنا، وفي مقدِّمة ما نركِّز عليه: هو الاستعداد الذهني والنفسي لاستقبال هذا الشهر المبارك، واغتنامه فيما يتعلق بالمسائل المهمة جداً، والفرص الكبيرة التي هيَّأها الله لنا في شهره المبارك، ودلَّنا عليها، وأخبرنا بها في كتابه الكريم، وعلى لسان نبيه "صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله". #السيد_القائد

(أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَيْكُمْ شَهْرُ اللهِ بِالْبَرَكَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ. شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ، وَأَيَّامُهُ أَفْضَلُ الأَيَّامِ، وَلَيَالِيهِ أَفْضَلُ اللَّيَالِي، وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ) من خطبة [الرسول الأعظم (صلى الله عليه وعلى آله وسلم)] في استقبال #شهر_رمضان_المبارك

ينبغي أن يصل الإنسان في التزامه الإيماني وفي تربيته الإيمانية إلى مستوى الاستعداد التام للتضحية في سبيل الله "سبحانه وتعالى" #السيد_القائد

من وفائنا للشهداء ومن مسؤوليتنا تجاههم أن نكون أوفياء مع المبادئ والقيم التي ضحوا من أجلها. #السيد_القائد