شمس المسيرة 2019-05-22
شمس المسيرة

حضورك أنت يكمن في الغياب 
كشمس لم تزل خلف السحاب 
تظل تضيء لم تقبر سوى في 
فؤاد الخلد أو نبض الروابي 
وتهطل من مآقي الشمس فكرا 
حسينيا تخضب بالكتاب 
كأنك غيمة بالضوء تهمي
وأسئلة الزمان بلا جواب 
تمد لكل نافذة صباحا 
من الهدي المبارك والصواب 
رحلت.... وأمطرت ذكراك نورا 
بقيت ....وما فضحت سوى السراب 
منحت الكون فرصته ليزهو 
فأعشب في يديك بلا حساب 
وأورق للكفاح زناد حق 
وإن زناد صدقك لا يحابي 
صرخت فزلزل الشيطان لما 
رأى الآيات تشرق كالشهاب 
(كموسى) قلت (حطة )فاستجابت 
لك الأنصار من دون ارتياب 
(كطالوت )غرفت المجد لما 
بغرفتك استقى جيل الشباب 
(دعوهم يصرخون )فإن صوتي 
سيهزم كل من راموا خرابي
ولا زالت هنا الصرخات تدوي 
و(أمريكا ) قد انهزمت ببابي
بلغت النصر والأنصار كانوا 
على ميعادهم وقت الضراب 
كأنك بيننا حاربت فينا 
وهاجمت العدا قبل الذهاب 
كأنك طلقة الإيمان تسري 
لتخليص الشعوب من التغابي 
ففي الست الحروب وما تلاها 
كأنك خضتها قبل الصحاب 
نراك الآن في الجبهات شعبا 
يصد الغزو في كل الشعاب 
وإنك في الطليعة لاقتحام 
ولم يخلق هجومك لانسحاب 
كأنك كل يوم في حياة 
لدى استشهاد طلاب الثواب 
وفيك تجسد الشهداء منا 
لهم لدماك فخر الانتساب 
حسينيون ما سقطوا جزافا 
ولا بطرا ولا طمع اكتساب 
تشكلت المسيرة (منك، منهم)
كفاتحة وهم باقي الكتاب 
فيا روح المثاني السبع فينا 
حضورك أنت يكمن في الغياب

سلسلة المقالات

موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

استبيان

آلية التعامل مع فيروس كورونا المقرة من وزارة الصحة هل هي مناسبة؟

الاجابة بـ نعم 80 %

الاجابة بـ لا 80 %

:: المزيد ::

انفوجرافيك

جديد المكتبة الصوتية

أناشيد الذكرى السنوية الشهيد

كاريكاتير

قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}. [البقرة:185]

الشيء الذي يجب أن نهتدي به هو القرآن الكريم. #الشهيد_القائد

يجب أن يكون في مقدِّمة اهتماماتنا، وفي مقدِّمة ما نركِّز عليه: هو الاستعداد الذهني والنفسي لاستقبال هذا الشهر المبارك، واغتنامه فيما يتعلق بالمسائل المهمة جداً، والفرص الكبيرة التي هيَّأها الله لنا في شهره المبارك، ودلَّنا عليها، وأخبرنا بها في كتابه الكريم، وعلى لسان نبيه "صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله". #السيد_القائد

(أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَيْكُمْ شَهْرُ اللهِ بِالْبَرَكَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ. شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ، وَأَيَّامُهُ أَفْضَلُ الأَيَّامِ، وَلَيَالِيهِ أَفْضَلُ اللَّيَالِي، وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ) من خطبة [الرسول الأعظم (صلى الله عليه وعلى آله وسلم)] في استقبال #شهر_رمضان_المبارك

ينبغي أن يصل الإنسان في التزامه الإيماني وفي تربيته الإيمانية إلى مستوى الاستعداد التام للتضحية في سبيل الله "سبحانه وتعالى" #السيد_القائد

من وفائنا للشهداء ومن مسؤوليتنا تجاههم أن نكون أوفياء مع المبادئ والقيم التي ضحوا من أجلها. #السيد_القائد