السبت ، 9 ذو الحجة ، 1445

السبت ، 9 ذو الحجة ، 1445

في خطابه بالذكرى الثامنة للصمود.. السيد القائد يبين طبيعة الدور الأمريكي والبريطاني و"الإسرائيلي" في العدوان ويجدد التأكيد على عدم القبول باستمرار حالة اللا سلم واللا حرب

أخبار

العدوان بالأساس هو عدوان أمريكي شنته أمريكا عبر عملائها الإقليميين لتتفادى هي الخسائر.. جرائم العدوان موثقة بالصوت والصورة والإحصاءات، والشعب اليمني والعالم راقب ذلك بما لا يدع مجالا للنكران والتبرير.. من مظاهر الصمود الوطني والشعبي المرابطة في الجبهات، وموقف أسر الشهداء، وكذلك الجرحى والمرابطين وأسرهم.. الحصار جزء أساسي من الحرب على بلدنا وحرمان شعبنا من حقه في الثروات الوطنية جزء من العدوان ولن يكون مقبولًا.

أكد قائد المسيرة القرآنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، أن العدوان بالأساس هو عدوان أمريكي شنته أمريكا عبر عملائها الإقليميين لتتفادى هي الخسائر، وأن الدور البريطاني و "الإسرائيلي" مساهم في التحريض والدفع والتخطيط للعدوان تحت الرعاية الأمريكية.

وفي كلمة له مساء اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الثامنة لليوم الوطني للصمود قال السيد القائد: "لا قيمة للغطاء الأمريكي ولا للمؤسسات الدولية التي تتغاضى عن العدوان وجرائمه ومساعيه الباطلة".

وأضاف: "إعلان العدوان من واشنطن كشف طبيعة الدور الأمريكي بأنه الأساس في العدوان على بلدنا، وأن معظم السلاح الذي قتل أبناءنا أمريكي شنته مقاتلات أمريكية بتدريب وإشراف أمريكي حتى في مجال تحديد الأهداف على الأرض".

وبيّن السيد القائد أن دور الخونة من أبناء الوطن هو في إطار التجنيد في صف العدوان في سبيل تمكين التحالف من احتلال البلد، وأنه يشبه من وقفوا مع بريطانيا سابقا في احتلال جزء من بلادنا.

 

شعبنا يمتلك شرعية التصدي للعدوان

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أوضح أن شعبنا يمتلك الشرعية القرآنية في التصدي للعدوان بالاستناد إلى آيات الله وكتابه، وأن شعبنا يترجم صموده بشكل عملي في صبره وتماسكه وثباته وجهاده ومرابطته في الجبهات.

وقال السيد القائد: "العدوان هدف إلى احتلال بلدنا والسيطرة التامة على شعبنا والمصادرة لحريتنا واستقلالنا بغية استعبادنا"، مؤكدًا أنه لا يمكن لشهود الزور ولا لأي مسميات وعناوين أن تشرعن الجرائم الوحشية المرتكبة بحق شعبنا.

وأشار إلى أن موقف شعبنا جهاد مقدس بكل ما تعنيه الكلمة، وهو الموقف المشرف الذي نصمد ونثبت عليه باعتباره مسؤولية وجهادا في سبيل الله، وأن تصوير العدوان على أنه مشاكل داخلية يمنية هي محاولات مفضوحة مقابل وضوح العدوان الخارجي المعلن من واشنطن.

 

فبأي منها تكذبون؟

السيد القائد أكد أيضًا أن جرائم العدوان موثقة بالصوت والصورة والإحصاءات، والشعب اليمني والعالم راقب ذلك بما لا يدع مجالا للنكران والتبرير، وأن الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان بحق شعبنا وصلت لدرجة استحالة إنكارها رغم الأموال التي دُفعت للتغطية عليها.

وقال السيد القائد: "الجرائم أثبتت للعالم أجمع أن التحالف هو الظالم مقابل مظلومية شعبنا الذي يقف موقف الحق في الدفاع عن نفسه وأرضه واستقلاله وحقوقه المشروعة"، مبينًا "تحالف العدوان سعى من خلال جرائم الإبادة الجماعية إلى قتل أكبر عدد من أبناء شعبنا".

وأضاف: "العدوان سعى إلى حرمان شعبنا من كل ثروته الوطنية وتجفيف الإيرادات وسرقة الثروات وحرمان الموظفين من المرتبات، كما شملت جرائم العدوان منع المواطنين من السفر والتنقل للعلاج جوًا وبرًا وتسبب ذلك في معاناة كبيرة من بينها وفاة الآلاف من المرضى، وشملت الاستهداف للصحة والتعليم وقصف الكثير من المدارس والجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية.

ونوه السيد القائد إلى أن العدوان استهدف خزانات المياه والآبار وهدف إلى صناعة معاناة للمواطنين حتى في الحصول على مياه الشرب، واستهدف مراكز إيواء المكفوفين ورياض الأطفال ومدارس تحفيظ القرءان والآثار الإسلامية وبيوت الله المقدسة وحتى المقابر.

واستطرد السيد القائد بقوله: كل جرائم العدوان واضحة ثابتة وموثقة بالصوت والصورة، فبأي منها تكذبون ولأي منها تبررون؟

 

الصمود الوطني مظاهر وثمار

كما أوضح قائد المسيرة القرآنية أن يوم الصمود الوطني هو مناسبة لإظهار صمود شعبنا وتمسكه بموقفه في التصدي للعدوان والتصدي للطابور الخامس، وقد انعكس موقف شعبنا في الرفد للجبهات والتجاوب مع التعبئة العامة وحضور المسيرات والتجمعات بشكل واسع كما انعكس في مواجهة مثيري الفتنة في الداخل

وتطرق السيد القائد إلى مظاهر الصمود الوطني والشعبي، والتي أكد أن من أهمها المرابطة في الجبهات رغم طول سنوات العدوان والأعباء الاقتصادية، بالإضافة إلى موقف أسر الشهداء الذين قدموا أروع الأمثلة في صبرهم ورضاهم واعتزازهم بما قدموه من تضحيات ومثلهم أيضا الجرحى وأسرهم والمرابطين وأسرهم.

وأشار السيد القائد إلى أن مظاهر الصمود الوطني تجلت في التصنيع العسكري رغم الصعوبات والإمكانات المحدودة، وكذلك صمود الموظفين واستمرارهم في أداء مهامهم رغم المعاناة الاقتصادية.

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن محصلة الصمود لشعبنا هي فشل تحالف العدوان في تحقيق أهدافه ومساعيه لاحتلال كل بلدنا والسيطرة التامة دون أي نوع من الجهاد والمقاومة، وفشله في إنشاء قواعد عسكرية في كل جغرافية اليمن وسرقة الثروة، وفي احتلال العمق الاستراتيجي للبلاد الذي تحول إلى منطلق لتحرير المناطق المحتلة.

وبيّن السيد القائد أن الدول الإقليمية المنفذة للعدوان، السعودية والامارات، يدركون تورطهم وخسائرهم دون الحصول على مكاسب، بينما تسعى الولايات المتحدة وبريطانيا وكيان العدو الإسرائيلي إلى إبقاء الرياض وأبوظبي عالقة في العدوان.

 

الحصار حرب

السيد القائد قال أيضًا: "إذا كان تكتيك تحالف العدوان الاستمرار في الحرب والحصار وحالة ما بين الحرب والسلم فإن ذلك غير مقبول"، مؤكدًا: "الحصار جزء أساسي من الحرب على بلدنا وحرمان شعبنا من حقه في الثروات الوطنية جزء من العدوان ولن يكون مقبولا".

وجدد السيد القائد نصحه للسعودية والإمارات بعدم الاستمرار في العدوان لمصلحة أمريكا والتفكير بمصالحهم عبر التعامل بجدية في الحوارات وإنجاز اتفاق الأسرى ورفع الحصار.

وأكد أن طريق السلام هو بإيقاف العدوان والحصار وإنهاء الاحتلال وإعادة الإعمار وتعويض الأضرار واستكمال عملية تبادل الأسرى.

وعبر السيد القائد عن شكره لكل الذين وقفوا مع قضيتنا وفي المقدمة الجمهورية الإسلامية في إيران رسميا وشعبينا وإنسانيا في ظل خذلان وصمت عربي وإسلامي، وكذلك لحزب الله في لبنان وسماحة أمينه العام السيد حسن نصر الله على مواقفه المناصرة لشعبنا، مشيدًا بمواقف الأحرار في العراق والأحرار في المنطقة الذين ساندوا شعبنا ورفضوا العدوان والحصار والاحتلال.

كما دعا قائد المسيرة القرآنية أبناء شعبنا العزيز للخروج عصر الغد والمشاركة الواسعة في مسيرات الذكرى الوطنية الثامنة للصمود الوطني.

واختتم السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بقوله: "قادمون في العام التاسع بجيش مؤمن منظم اكتسب الخبرة الميدانية من تجربة ثماني سنوات وتربى التربية الإيمانية.. قادمون في العام التاسع بترسانة صاروخية فتاكة بعيدة المدى دقيقة الإصابة قوية التدمير تطال كل منشآت الأعداء التي يعتمدون عليها.. قادمون بالطيران المسير متجاوز كل الدفاعات الجوية، وبقدرات بحرية تطال كل هدف في البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي وكافة الجزر.. قادمون في العام التاسع بالتوكل على الله والثقة به وبوعي شعبنا وتماسكه الداخلي وبتظافر الجهود لقطف ثمرة الانتصار".

اخترنا لك

1445/10/12

ما وراء دعوات تقديم "قربان الفصح" داخل المسجد الأقصى؟!

1445/10/11

إنفوجرافيك أهم ما ورد في كلمة السيد القائد خلال تدشين الدورات الصيفية 1445

1445/10/09

السيد القائد: استهدفنا 98 سفينة ونؤكد للأمريكي والبريطاني أنه لا يمكن لأحد أن يوقف عملياتنا المساندة لغزة والحل هو وقف العدوان وإنهاء الحصار على القطاع

1445/09/26

هي الأكبر في المنطقة.. مسيرة جماهيرية في العاصمة صنعاء إحياء ليوم القدس العالمي 

1445/09/25

القضية الفلسطينية لا تقبل المساومة لأن على رأسها المسجد الأقصى الشريف وثابتون شعبياً ورسمياً على موقفنا الإيماني الديني المبدئي الإنساني الأخلاقي بنصرة الشعب الفلسطيني

1445/09/18

السيد القائد للأمريكي: زمن السيطرة والاستعمار وإخضاع الشعوب قد ولّى وانتهى.. وللصهاينة: لا تفرحوا أنتم على طريق الزوال الحتمي

1445/09/04

بعد استهداف 73 سفينة.. السيد القائد يعلن منع السفن المرتبطة بالعدو الإسرائيلي من العبور من المحيط الهندي باتجاه رأس الرجاء الصالح

1445/08/19

السيد القائد: لدينا مفاجآت للأعداء فوق ما يتوقعه العدو والصديق وستأتي فاعلة ومؤثرة

1445/07/27

السيد القائد: عملياتنا وضرباتنا ومظاهراتنا مستمرة ومسارنا هو التصعيد طالما تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة واستمر الظلم والقتل الجماعي والحصار

1445/07/17

الإمارات تدعم الكيان الصهيوني

1445/07/14

كُلُّ السِّر في القائد

1445/07/06

السيد القائد يصف التصنيف الأمريكي بالمضحك ويؤكد على ضرورة أن يكون لأهل غزة ممر مائي لوصول ما يحتاجونه عبر البحر