نموذج للحرب الناعمة تضليل وتحريض 2020-07-19
نموذج للحرب الناعمة  تضليل وتحريض

مما لفت انتباهي في موقع في الإنترنت هو ما نشره موقعRT بالعربي عن موضوع مقابلات لتركي الفيصل اتهم فيها بريطانيا بأنها تآمرت مع إيران لاحتلال جزر الإمارات، وهذا الكلام يقوله عن فترة كانت فيها بريطانيا هي ولي أمر النظام السعودي والإماراتي وباقي دول الخليج وشاه إيران في ذلك الحين كلهم كانوا خاضعين لبريطانيا قبل صعود أمريكا وأثناء صعودها كقوة عظمى لتحل محل بريطانيا وبدلاً عنها ومن هنا يبدو كلام تركي الفيصل كمحاولة لقلب الحقائق فإيران في تلك الفترة لم تكن خصماً كما ينظرون إليها اليوم، فالحديث عن أحداث فترة الصداقة بينهم يوم كانت السفارة الإسرائيلية في طهران وصبغها بصبغة العداء يجعل الطرح متناقضاً لكن لأن إبراز إيران كخصم هو المطلوب منهم اليوم أن يتحدثوا بلهجة العداء والتآمر عنها مع أنهم كانوا معاً في ذلك الوقت في حلف التآمر إلا أن لهم هدف محدد في الحديث عن إيران كعدو ولذلك هم لا يبالون بهذا التناقض الذي يقعون فيه ما دام الهدف الأساسي يكمن  في صرف الأنظار عن الكيان الصهيوني كعدو للأمة إلى عدو آخر مختلق هو (إيران) لتنسى الشعوب العربية العدو الحقيقي للأمة العربية والإسلامية، العدو الذي حدده الله وسماه في كتابه بقوله سبحانه وتعالى ('لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ ... (٨٢)' [سورة المائدة]

ولكي يُنسوها آيات الله التي تحذر المؤمنين من بني إسرائيل وتحذرهم من فريق من أهل الكتاب ('يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (١٠٠)' [سورة آل عمران]

وقوله تعالى ('يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (٥١)' [سورة المائدة]

وغيرها من الآيات التي تبرز هذا الفريق من أهل الكتاب كعدو رئيسي ودائم للأمة ('مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (١٠٥)' [سورة البقرة]

وقال سبحانه ('وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (٦٩)' [سورة آل عمران]

هذا هو ما أراد الله أن نلتفت إليه وننتبه له ولا نغفل عنه، لكن الأنظمة التي غرسها الاستعمار البريطاني والغربي هي ومنذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران وتبنيها للقضية الفلسطينية وكل قضايا الأمة الإسلامية ومن تاريخ طرد الأمريكيين والسفير الإسرائيلي من طهران وتحويل السفارة الإسرائيلية إلى سفارة فلسطينية من ذلك تاريخ تحولت إيران في الذهنية الأعرابية لهذه الأنظمة وفي إعلامها وسياستها إلى عدو وذلك لأن أمريكا وإسرائيل اتخذت إيران عدو بعد أن خسر الأمريكان والغرب بسقوط شرطيهم وخروجهم من إيران ..

 إيران الشاه لم تكن كما تصورها لنا اليوم هذه الأنظمة التي تأبى أن تتحرر من سلطة الأمريكي وهيمنة الغرب المستعمر والمستكبر الذين جروهم للولاء للعدو الذي سماه الله وحذرنا منه ونهى عن توليه وهم اليهود الذين يحتلون فلسطين ومن هنا يمكننا أن نفهم في ظل الصراع القائم بين فريق من العرب والمسلمين في الخندق اليهودي وأتباع مسخرين لخدمة الكيان الصهيوني الغاصب وفريق اختار أن يحمل على عاتقه قضايا الأمة العربية والإسلامية في مواجهة المخططات والمشاريع الأمريكية الغربية الاستعمارية التي تصب لمصلحة الحلم اليهودي في إقامة دولة إسرائيل من النيل إلى الفرات وكما تحدث الشهيد القائد الحسين بن بدرالدين الحوثي رضوان الله عليه في بعض دروسه أن اليهود يطمحون في أكثر من ذلك وأن أطماعهم توسعية تستهدف حتى الحرمين الشريفين .. يمكننا أن نفهم المنطلق الذي ينطلق منه صهاينة العرب في عدائهم لإيران.

وكما سبقت الإشارة إيران الشاه كانت صديق هذه الأنظمة بل كانت الشرطي عليهم وهذا ما كان معروفاً في حينه وكانوا خاضعين له وسامعين مطيعين مادامت بريطانيا وأمريكا ودول الغرب المستعمر تريد ذلك لكن الأمور تبدلت بعد قيام الثورة في إيران والتي أطاحت بالشرطي وبكل مشاريعهم وأحلامهم وأسقط في يد الغرب المستعمر واليهود أي أن ما ورد عن تركي الفيصل ما هو إلا في إطار الحرب الناعمة والتضليل السياسي والإعلامي لأغراض وأهداف أمريكية إسرائيلية ومع ذلك نجد أنه متناقض فيما طرحه بالنظر إلى تلك الفترة وإلى ما هو مكتوب.

ومن التناقضات ما ذكره عن أن انسحاب الانجليز من الجزر المتنازع عليها بين إيران والإمارات كان اتفاق بين الشاه والانجليز، بينما الحقيقة هي أن انسحاب الانجليز -هذا إذا كان ما قاله عن الانسحاب صحيحاً- هو مثل انسحابه من أي بلد خرج منه الاحتلال البريطاني في فترة الثورات على الاستعمار البريطاني وغيره، والدليل الذي يثبت هذا هو أنه ذكر أن البحرين كانت جزء من إيران وأنه كان لها تمثيل في البرلمان الإيراني وأنه تم التواصل مع إيران حول البحرين لتستقل عن إيران وأن إيران وافقت، فكيف يعقل أن تتخلى إيران عما هو تحت يدها بلا منازع لها فيه وهو خاضع لسلطتها وضمن سلطتها التشريعية داخل البرلمان ثم تذهب لاحتلال (جزر)؟! بمعنى أنه الآن يريد أن يقدم إيران كطامع محتل لأن الأمريكي والإسرائيلي يريد منه ذلك ولو كان الأمر كما أراد هو أن يوحي به للقارئ لما تنازلت عن حقها الذي هو في يدها وداخل سلطتها وفي برلمانها ..

لكن يمكن أن نقول أن بريطانيا كانت تشعر بأن في إيران متغيرات لا تخدمها وليست في صالحها وأنها حين أحست بذلك اتفقت مع الشاه على التخلي عن البحرين خوفاً من وقوع التوجسات لأن بريطانيا وأمريكا كانت تسيطر على الشاه سيطرة كاملة وكانت تعرف ضعفه وأنه قد تنجح ثورة الشعب الإيراني ويسقط..

أما الجزر فهم لم يكونوا قد وضعوها ضمن حساباتهم وتوجساتهم فلدى بريطانيا الإمارات بكلها، فما تصنع بثلاث جزر حتى تقوم بفصلها عن إيران وإعطائها للإمارات كما أنه قد يخلق لها ذلك إشكالات في الداخل الإيراني؟ لكن فصل البحرين كنظام مستقل أمر يبدو مستساغ لدى نظام الشاه ولن تشكل عليه أي خطورة ..

كذلك من التناقضات الواضحة هو (عن تسمية شاه إيران بشرطي الخليج، قال الفيصل: "لا أعلم من يبتدع هذه المصطلحات، فجأة تظهر على الساحة) ثم بعد ذلك بدأ في التناقض الذي يوضح أنه يعلم من هو الذي يبتدع هذه المصطلحات حتى قال (فالصحافة الأمريكية والأوروبية هي من ابتدعت مصطلح شرطي الخليج، وهو تقبل ذلك").

في البداية نفى أنه يعلم وبعد ذلك جاء بما ينقض نفيه ويثبت أنه يعلم وأنه هو وكل أنظمة الخليج كانوا متقبلين لهذا المصطلح حيث أنهم كانوا والشاه تحت سلطة بريطانيا كون الخليج ضمن المناطق العربية التي استعمرتها بريطانيا ثم حين اطمأنت إلى أنها قد زرعت المنطقة بأدواتها انسحبت لتعطي المهمة للوكلاء إذن فكل ما يأتي من أمريكا والغرب إليهم، فهو واجب الطاعة والواقع الذي كانوا عليه يثبت أنهم كانوا تحت سلطة (الشاه) شرطي الخليج بمعنى أنهم ليس تقبلوا ذلك وحسب بل وسلموا به، لأنهم اليوم يسلمون لما تمليه أمريكا وأوروبا فيما هو أعظم وأخطر من مجرد لقب، وهو الهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل بينما في تلك الفترة لم يكونوا ليجرؤوا على إظهار علاقتهم أو الدخول في سلام مع الكيان الغاصب ولو على حساب الشعب الفلسطيني وقضية الأمة المركزية في تلك الفترة كان التظاهر بالعداء للكيان الصهيوني هو السمة البارزة  ..

 أما اليوم فما كان يعرف في تلك الأيام بـ (الصراع العربي الإسرائيلي) هم قد تجاوزوا هذا المصطلح وغيره من العبارات التي كانت تستخدم ضد الاحتلال الإسرائيلي في لغة السياسة والإعلام لإبراز الكيان الصهيوني كعدو غاصب ومحتل، اليوم النظام السعودي والإماراتي وغيرهما من الأنظمة هي التي تتبنى تصفية القضية الفلسطينية وتبنت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل وكذلك مولت تنفيذ الإعلان وتبنت ما عرف بـ(صفقة القرن) الرامية إلى تمكين العدو الإسرائيلي بشكل أوسع وأخطر وإلى جانب الكثير من التفاصيل التي من أخطرها هي الدخول في مشروع التحالف الأمريكي الذي من أولوياته العمل على تنفيذ مشروع ماعرف بـ ( الشرق الأوسط الجديد) الذي أعلنته كونداليزا رايس من داخل تل أبيب، إذن فما يحكيه تركي الفيصل ويسرده هو في إطار الحرب الناعمة والتضليل السياسي والإعلامي، لا أقل ولا أكثر وقد رأينا كيف انكشفت كذبته أنه لا يعلم من يبتدع تلك المصطلحات و..إلخ

وسريعا وفي سياق حديثه بانت الكذبة..

ثم مما لفت انتباهي هو مصطلح آخر والنظام السعودي يعمل به وكان فعلاً يطبقه في الواقع العملي وهذا المصطلح هو ما جاء في تعليق المصدر الناشر المتحدث عن سلسلة المقابلات التي أجراها تركي الفيصل مع الإعلامي عمار تقي في برنامج الصندوق الأسود كما ذكر الناشر ومما قاله (اتهم رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، الأمير تركي الفيصل، بريطانيا بمنح إيران 3 جزر متنازع عليها مع الإمارات، وتحدث عن دور فاعل لعبته بلاده لتأمين حديقة أمريكا الخلفية).

فقوله (حديقة أمريكا الخلفية) يوضح أن هذا المصطلح بات لغة سياسية مشهورة حتى في الإعلام وأنه مصطلح أمريكي من مصطلحات تلك الفترة وأن النظام السعودي حذا حذو أمريكا.. ومما ورد في الموضوع (وعن دور بلاده في تأمين ظهر الولايات المتحدة والتأثير على حديقتها الخلفية لصالحها، روى الفيصل كيف قدمت السعودية دعما لمنظمة "الكونترا" اليمينية في نيكاراغوا ضد الحكم الشيوعي قائلا: "الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، وضعت عليه ضوابط داخل الولايات المتحدة تمنع عليه تقديم أي دعم للكونترا المعارضة للحكم الشيوعي، فطلب من المملكة تأمين هذا الدعم، وبالفعل حصل ذلك، لأن ريغان لم يكن يستطيع تقديم الدعم بسبب الكونغرس، وذلك الملف تولاه الأمير بندر بن سلطان الذي كان سفيرا للمملكة في أمريكا، ومن دون شك فإنه لولا الدعم السعودي لكان المشهد مختلفا في نيكاراغوا" المصدر: "القبس")

وهذا هو ما كان النظام السعودي يتعامل به في تسلطه على اليمن بعد عملية اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي كان الهدف هو أن يتحول اليمن إلى حديقة خلفية لمملكة آل سعود وهو ما حصل وكان مشهوراً ومتداولاً وحتى أن الأطراف التي نفذت للنظام السعودي مهمة الاغتيال هي التي استقرت على حكم اليمن لفترة طويلة باستثناء من عملوا على تصفيتهم أو إزاحتهم من المشهد وهؤلاء الذين اعتبروا أدوات الرياض كانوا جميعهم يستلمون رواتب من النظام السعودي وكأنهم وهم في مناصبهم كحكام لليمن من الرئيس وحتى باقي الحكومة والمشائخ وكأنهم كانوا مجرد موظفين لدى النظام السعودي وهذا أيضاً كان مشهوراً ومتداولاً وحتى صرحوا به وتحدثوا في إطار المواجهات التي كانت تحصل بينهم في تنافسهم السياسي أو في إطار ما كان يوجه لهم من أسئلة ضمن اللقاءات الإعلامية التي كانوا يجرونها، باعتبار أن قضية أنه كان لهم رواتب أو مخصص شهري كانت معروفة ..

 ومن خلال ما ورد في مقابلة تركي الفيصل يتضح أن نظامهم سعى إلى تحويل اليمن إلى حديقة خلفية انطلاقاً من هذه السياسة الأمريكية التي سار ولا يزال يسير عليها النظام السعودي حتى اليوم وهو من خلال عدوانه على اليمن يريد أن يعود اليمن كما كان في السابق حديقة خلفية لهم ولأمريكا.

 ومما ظهر في كلام تركي الفيصل هو أن الأمريكيين كانوا يستخدمون النظام السعودي كبديل عنهم للقيام بما لا يسمح لهم به القانون أو السياسة الأمريكية الداخلية خشية أن يثير ذلك عليهم طرفاً خارجياً، أو كما علل هو ، وكذلك استخدمتهم أمريكا في أفغانستان ما يعني أن النظام السعودي وباقي الأنظمة التي تقبع في الظل الأمريكي ليسوا أكثر من أدوات للتغطية على الجرائم والانحرافات والأعمال غير القانونية وغير المشروعة ولتنفيذ المشاريع التي يريدون تنفيذها أو تمريرها وهو ما ذكره الفيصل بنفسه (قائلا: "الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، وضعت عليه ضوابط داخل الولايات المتحدة تمنع عليه تقديم أي دعم للكونترا المعارضة للحكم الشيوعي، فطلب من المملكة تأمين هذا الدعم، وبالفعل حصل ذلك، لأن ريغان لم يكن يستطيع تقديم الدعم بسبب الكونغرس، وذلك الملف تولاه الأمير بندر بن سلطان الذي كان سفيرا للمملكة في أمريكا، ومن دون شك فإنه لولا الدعم السعودي لكان المشهد مختلفا في نيكاراغوا").

فانظر كيف قال (فطلب من المملكة تأمين هذا الدعم، وبالفعل حصل ذلك) وفعلاً ومن ذلك التاريخ وحتى أيامنا هذه والنظام السعودي ليس أكثر من مستخدم لدى بريطانيا أولاً ثم بعد ذلك لدى الوريث للهيمنة الاستعمارية البريطانية وهي أمريكا ومن هنا يتبين أن هذه الأنظمة زرعها الاستعمار لخداع الشعوب وعمل على إيصالها إلى سدة الحكم لينفذ عبرها كل ما كان يعجز عنه ولا يستطيع تنفيذه حتى وهو يمارس الاستعمار المباشر لأن أي خطوة كان يقومها أثناء استعماره المباشر كانت كلفتها عليه كبيرة فلجأوا إلى هذه الحيلة وهو تربية وإعداد عملاء ووكلاء لهم من داخل الشعوب نفسها أو دعم من يقبل بالعمل معهم لخدمة مصالحهم وعبرهم نفذوا كل ما أرادوا وبدون أي كلفة لأن الوكلاء كانوا يقومون بكل ما أرادوا ويدفعون التكاليف وهو كما نراه اليوم في تمويل التحالفات وتحمل كل تبعاتها وتكاليفها وأوزارها وجرائمها ومجازرها عن الأمريكيين والأوروبيين، وما عليهم سوى إبرام عقود صفقات السلاح وغيرها من الطرق والأساليب التي يستخدمونها لسرقة ثروات الشعوب العربية واستغلالها في تنفيذ مخططاتهم ومشاريعهم الشيطانية الرامية إلى الإبادة والتصفية العرقية للجنس العربي وأيضاً نشر الخراب والدمار وإثارة الفتن والنعرات الطائفية والصراعات السياسية والمناطقية وإشعال الضغائن والأحقاد العصبية والعنصرية وكما تحدث قائد الثورة الحكيم السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي يحفظه الله في خطاب له عن الدور الأمريكي التخريبي في المنطقة عبر الأدوات التي توفر الدعم والغطاء على الدوام سواء لإثارة المشاكل في منطقتنا أو خارج منطقتنا كما لاحظناه من خلال كلام تركي الفيصل فيما نشره عنه المصدر المذكور ..

خلاصة الموضوع هو أننا أمام نوع أو أسلوب من أساليب الحرب الناعمة في التحريض ضد إيران وعنونة الموضوع باتهام بريطانيا مع أنها هي التي زرعتهم ولها قدم مؤسس مملكتهم التنازل عن فلسطين واليوم يريد أن يفهمنا أنه عروبي في مقابل إيران وهو يتحدث عن الجزر المختلف عليها بين إيران والإمارات..!!

إذن أين هي العروبية في مقابل اليهود الذين يحتلون ليس جزر على الحدود لأن اليهود لا دولة لهم حتى يكون لهم حدود بل يحتلون بلداً عربياً ويدنسون مقدسات إسلامية وعربية في بلد عربي ومنطقة عربية؟!

لكن لأن العروبة تحولت عندهم إلى مجرد مصطلح للاستغلال العنصري العصبي ضد إيران الجمهورية الإسلامية هو ونظامه وكل الطابور الأمريكي يسخرون هذا العنوان لمصلحة الكيان العبري لا أقل ولا أكثر لأنه نسي ما يفعلونه في اليمن وسوريا والعراق تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الاستعمارية، ونسي كيف يستبيحون العروبة بكل أشكال الاستباحة وبأقسى وأبشع ما يستطيعونه في ممارسة العدوانية المتوحشة ضد هذه الشعوب العربية الأصيلة ذات الجذور التاريخية العريقة، ولم يسلم من وحشيتهم هذه حتى الأطفال بمختلف أعمارهم كما يراه الجميع في اليمن، وكأنه وتحالفه يقدم لنا الشاهد الحي من خلال تلك القسوة المفرطة والوحشية البشعة والفضيعة بحق هذه الشعوب ومن خلال الانحرافات والفساد الذي ظهروا به ويؤكد على أنهم يهود الجنس والعقيدة والملة لأن ذلك يجسد حجم العدائية والأحقاد اليهودية ضد الآخرين وبالذات ضد ما هو عربي وإسلامي ..

كما أنه نسي أن نظامه يحتل نجران وعسير وجيزان وهي يمنية بدون أدنى شك في التاريخ القريب قبل احتلالهم لها وكذلك التاريخ البعيد للعرب في الجاهلية والإسلام كل المصادر التاريخية لا تتحدث عن هذه المناطق إلا على أنها يمانية وبدون منازع ولا مخالف ومناطق أخرى غيرها هي مذكورة على كونها من اليمن، قبل أن يكون هناك شيء اسمه السعودية بمئات السنين ..

ونسي أن الجزر في البحر الأحمر يتم تسخيرها للكيان الصهيوني من قبل نظامه ونسي أن النظام السعودي اشترى جزيرتي تيران وصنافير المصريتين لأن الكيان العبري كان ينازع مصر عليهما فاشتراهما لسواد عيون تل أبيب واللوبي اليهودي في أمريكا.

إذن من هو الذي سيصدق الخداع والتضليل والتحريف بطرح مثل هذه الحكاوي المكشوفة ومن نظام مكشوف بعدائه لكل ما هو عربي وولائه الشديد لكل ما هو يهودي صهيوني؟!!

إلا من فقد عقله أو وقع ضحية النهج الوهابي التكفيري الأعمى وغيرهم من عبيد المصالح الشخصية الذين لا مكان للقيم والمبادئ والأخلاق عندهم ولا في منهجيتهم النفعية الأنانية مساحة للقيم والمبادئ أهم قيمة ومبدأ لديهم هو (الغاية تبرر الوسيلة).

سلسلة المقالات

موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

استبيان

آلية التعامل مع فيروس كورونا المقرة من وزارة الصحة هل هي مناسبة؟

الاجابة بـ نعم 87 %

الاجابة بـ لا 87 %

:: المزيد ::

انفوجرافيك

جديد المكتبة الصوتية

أناشيد الذكرى السنوية الشهيد

كاريكاتير

{وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} (الحج:27)

الحج عبادة مهمة، لها علاقتها الكبيرة بوحدة الأمة، لها علاقتها الكبيرة بتأهيل الأمة لمواجهة أعدائها من اليهود والنصارى. #الشهيد_القائد

أن يعظم الله في نفسك، أن تزداد شعورًا بالخشوع لله، بالخضوع لله، بالتضاؤل أمام الله سبحانه وتعالى، أن تصغر دائمًا عند نفسك. #السيد_القائد

إذا لم يسيطر العدو على فكرنا وروحنا وثقافتنا وإرادتنا فإنه لن يستطيع أن يسيطر على أرضنا وسيادتنا واستقلالنا. #السيد_القائد

الحج في أول عملية لإعادته إلى حج إسلامي إنما كان يوم أرسل الرسول (صلوات الله عليه وعلى آله) علي بن أبي طالب (صلوات الله عليه) ليعلن البراءة من المشركين بتلك العشر الآيات الأولى من سورة براءة. #الشهيد_القائد