للاطلاع على ملف المناسبة اضغط هنا

للاطلاع على ملف المناسبة اضغط هنا

موقع ديبكا الإسرائيلي يحذر من مخطط مشترك لحماس وحزب الله 2019-04-21
موقع ديبكا الإسرائيلي يحذر من مخطط مشترك لحماس وحزب الله

كشف موقع ديبكا الاستخباراتي الإسرائيلي عن خطة مزعومة مشتركة بين حزب الله وحركة حماس لتنفيذ هجمات متزامنة ومشتركة.


وزعم الموقع أن حركة حماس لم تقنع بالتنازلات الإسرائيلية والمصرية ونهر الأموال القطري، أو حتى تلك التي أفرجت عنها الأمم المتحدة والتي تصل ل300 مليون دولار كتبرعات من حكومات مختلفة.


وأضاف الموقع أن حماس تدعي استعدادها لهدنة طويلة المدى في الوقت الذي تسعى لنقل الجبهة باتجاه الشمال، ومن لبنان تحديدا وبالتعاون مع حزب الله وقائد لواء القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وبحسب الخطة المزعومة فإن حزب الله موكل بتجنيد ثلاثة آلاف من أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتحت عنوان "حماس العودة " على صيغة "مسيرات العودة" التي تنطلق من غزة منذ عام مضى.


وسيخضع المجندون لتدريبات عسكرية مكثفة لمدة ثلاثة أشهر ثم تسليحهم بمختلف المعدات الثقيلة وصواريخ أرض-أرض، ومن ثم نشرهم على الحدود في جنوب لبنان بالتزامن مع الاحتفال بعيد التحرير الإسرائيلي في الخامس من مايو.


وحسب التقرير فإن التصعيد في جنوب لبنان سيكون بالتزامن والتنسيق مع حماس في قطاع غزة لخلق هجمات متعددة المحاور ضد إسرائيل في الوقت الذي تنشغل فيه الأخيرة بصد هجمات محور واحد.


ومن المتوقع أن تشارك قوات حزب الله في المواجهات وهو الأمر الذي تتجنبه إسرائيل خلال السنوات الماضية.


وحتى قد تم تجنيد نحو ألفين وخمسمائة شاب فلسطيني في معسكرات تدريب تابعة لحزب الله ومخيمات اللاجئين في لبنان، وبإشراف أسامة حمدان ممثل حماس في لبنان. وكانت المخابرات اللبنانية قد حذرت مؤخرا قيادات من حماس بما فيهم حمدان.


وختم تقريره "مؤخرا حذرت قيادات الاستخبارات اللبنانية حمدان والعاروي من احتمالية قيام تل أبيب وقواتها الخاصة بتنفيذ عملية داخل الأراضي اللبناني ضد زعماء ميليشيا العودة ومخيمات التدريبات، بهدف إجهاض التهديد الجديد".

 

وهذا يشير إلى مدى الخوف الإسرائيلي من حزب الله والحرس الثوري الإيراني وحركة حماس. ويدلل على أهمية مواجهة التلاحم الإسلامي في مواجهة الخطر الصهويني الذي يهدد الأمة الإسلامية والعربية والعالم بكله، ويشد على أيدي المسلمين أن يتحدوا في مواجهتهم بكل الطرق الممكنة.

استبيان

بعد نصح قائد الثورة للإمارات بأن تَصْدق في دعاوى انسحابها من اليمن، وتُوقف دورها في العدوان، وبعد الرسالة المباشرة من خلال عملية (توازن الردع الأولى) التي استهدفت مصفاة الشيبة السعودية على حدود الإمارات.. هل ستستمر الإمارات في ممارسات الاحتلال والعدوان ضد اليمن؟

الاجابة بـ نعم 83 %

الاجابة بـ لا 83 %

:: المزيد ::

انفوجرافيك

جديد المكتبة الصوتية

أناشيد الذكرى السنوية الشهيد

كاريكاتير

أهم عنصر قوة نستفيد منه في مواجهة التحديات والأعداء هو الإيمان الذي نحن بأمس الحاجه إليه. #السيد_القائد

نحن كاذبون إذا كنا لا نعمل في سبيل الله، ولا نجدّ في العمل في سبيل الله فتقول لي مؤمن وأقول لك مؤمن، هنا قال: {أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} وحدهم، هم هؤلاء الصادقون في إيمانهم، فأنا وأنت كاذبون، أليس كذلك؟. الشهيد_القائد

التوبة هي بداية رجوع، هي الخطوة الأولى على طريق العمل الذي يتمثل في إتباع أحسن ما أنزل الله إلى عباده. الشهيد_القائد

الإسلام دين مترابط، دين متكامل لا يقبل منك هذا وأنت تارك لهذا ورافض له، يجب أن تتحرك في كل المجالات، أن تتحرك بكل إمكانياتك في كل المجالات؛ لأن الله أنزل إلينا ديناً كاملاً، فلماذا يكون تطبيقنا له منقوصاً؟ لو كان يمكن أن يقبل منا المنقوص لأنزل إلينا جزءاً من الدِّين. الشهيد_القائد

المناطق المحتلة اليوم، وأي منطقة يتم احتلالها معنيون بالعمل على إخراجهم منها ومعركتنا مستمرة. #السيد_القائد